تعرف على أهم المعلومات عن السياحة العلاجية في بلجيكا

 

 

تعد السياحة العلاجية في بلجيكا من أهم المواد الاقتصادية التي تتمتع بها البلاد، فما يميز بلجيكا عن غيرها من دول العالم هي أنها من ارخص الدول حيث تقدم خدمات طبيبة بتكلفة أقل من العالم بحوالي 50%، سهولة الوصول إليها من خلال شركات الطيران ذات الميزانية العادية، البنية التحتية والمعدات الطبية المتطورة، معايير عالية من الأطباء والمستشفيات.

كما أن السياحة العلاجية في بلجيكا تتميز بأنها لا توجد قوائم انتظار طويلة بسبب المرونة المضمنة في نظام الرعاية الصحية، تتباهى مستشفيات بلجيكا بأقل من 0.5٪ من معدلات الإصابة الثانوية.

وتعد السياحة العلاجية نوع من أنواع السياحة تعتمد على تقديم الخدمات السياحية والعلاجية، وتتضمن منتجعات ومصحات، وتكون معظم الجلسات العلاجية في الهواء الطلق، حيث المياه الدافئة والشمس المشرقة، مثل العيون الحارة وحمامات المياه الكبريتية والرمال الساخنة والطين.

وتنقسم السياحة العلاجية إلى قسمين:

السياحة الطبية: والتي تقتصر على المريض بغرض العلاج.

والسياحة الاستشفائية: والتي يمكن أن يذهب إليها الأصحاء للاسترخاء أو تجديد النشاط أو الوقاية من الأمراض وعادة ما تكون مقترنة ببرنامج سياحي خارج المراكز العلاجية.

البرنامج العلاجي

يشمل برنامج السياحة العلاجية على العيون الكبريتية والحارة، والتي تعالج آلام العظام وحالات الإرهاق المزمن، وشواطئ البحر، تعتبر مفيدة لعلاج الأمراض الجلدية والروماتيزمية، حيث تقدم جلسات دفن الرمال للاستفادة من المعادن الطبيعية مثل الكالسيوم والماغنسيوم.

وأخيرا المصحات العلاجية، وهي أماكن تقدم خدمت علاجية للمرضى وتتميز بهدوئها وإطلالها على مناظر طبيعية مريحة بعيدة عن ضجيج المدن الحديثة.

مميزات السياحة العلاجية

من أهم مميزات السياحة العلاجية الاستفادة بالعلاج وقضاء العطلة في الاسترخاء والترفيه، وإمكانية إسعاد العائلة بتكاليف منخفضة، وعلاج بعض الأمراض النفسية من خلال التمتع بالمناظر الطبيعية والهدوء.

وعلى الجانب الأخر فهناك مساوئ للسياحة العلاجية، أبرزها عدم التمتع بتغطية التأمين الصحي للمريض، وتحمله كافة النفقات من انتقالات وعلاجات، كما أن العلاج مقتصراً على فترة الإقامة، وبعد أن يعود المريض لبلده، لا تتوافر أي متابعة، كما أنها من الممكن أن تكون سببا في نقل الأمراض والعدوى.

المستشفيات وجودتها في بلجيكا

يوجد في بلجيكا عدد كبير من المستشفيات الخاصة، حيث تحتل المرتبة الأولى للأغراض الطبية من بين 175 دولة لأسباب ليس أقلها أن معدلات الإصابة الثانوية تقل عن 1 ٪ أي أقل من العديد من البلدان الأخرى في أوروبا.


طباعة   البريد الإلكتروني

Related Articles